منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

مرحبا بك ضيفنا الكريم اهلا ومرحبا بك والبيت بيتك
منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

تراث ثقافة حضارة تاريخ ناصع وحاضر مشرق

المواضيع الأخيرة

» مبروووك للهلال
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:43 pm من طرف مالك ادم

» لماذا نكتب ؟! ولماذا لا يكتبون
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:26 pm من طرف مالك ادم

» Inrtoduction to Midob Tribe
الخميس أكتوبر 23, 2014 9:10 am من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» الشباب والنوع الاجتماعى
الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm من طرف alika hassan

» رئاسة الجمهورية تصدر بيانا حول التناول السالب للقضايا الأمنية والعسكرية والعدلية
الثلاثاء مايو 20, 2014 2:08 pm من طرف مالك ادم

» مفهوم الردة في الإسلام
الإثنين مايو 19, 2014 2:54 pm من طرف مالك ادم

» عيد مبارك عليكم
الجمعة أكتوبر 25, 2013 5:54 am من طرف omeimashigiry

» التحضير للمؤتمر الجامع لقبيلة الميدوب
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 1:33 pm من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» ماذا يجب أن نفعله في رمضان؟
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:26 pm من طرف Ù…الك ادم

التبادل الاعلاني

تصويت

التبادل الاعلاني


    اياكم والحجود بالنعمة يا عمال منجم تقربو

    شاطر
    avatar
    Rashid Abdelrhman Ali
    مراسل

    عدد المساهمات : 153
    نقاط : 425
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 37
    الموقع : rashid

    اياكم والحجود بالنعمة يا عمال منجم تقربو

    مُساهمة من طرف Rashid Abdelrhman Ali في الأحد أبريل 14, 2013 1:27 pm

    يقول الله تعالى : " وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً
    كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ
    فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ
    بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ
    "


    وقال ايضاً: (هو
    الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ) وقال عز وجل
    :(وسخر لكم ما في السموات وما في الأرض جميعا
    منه
    ( وقال صلى الله عليه وسلم "كُلُوا
    وَاشْرَبُوا وَالْبَسُوا وَتَصَدَّقُوا فِي غَيْرِ إِسْرَافٍ، وَلاَ مَخِيلَةٍ
    " وَقَالَ
    ابْنُ عَبَّاسٍ "كُلْ مَا شِئْتَ وَالْبَسْ مَا شِئْتَ مَا أَخْطَأَتْكَ
    اثْنَتَانِ سَرَفٌ، أَوْ مَخِيلَةٌ"
    .


    الناظر الي بعض اخواننا الذين رزقههم الله بقناطير مقنطرة من الذهب
    في منجم تقرو يجد انهم قد نسوا ان الفقر المدقع هي التي قادهم الي جحافل الصحراء
    مع وعثاء السفر ثم البحث والتنقيب عن الذهب مع الرمضاء الحار والعطش معرضين انفسهم
    لخطر الهلاك وهم يعيشون تحت رحمة الصحراء ، والمرء يشفق علي حال الجنقو خسّار
    الدقيق وهم يحفرون الارض ويقلبون التراب كأبن آوي ولكن بعد تنسيب البئر تعم الفرحة
    وتري البسمة في شفاههم وهنا يقوم البعض بشحن الحجر الناقر للذهاب الي ام بادر لاجل
    طحنها وغسلها واحيانا تطول الاقامة هنا مع صبر ايوب او الصبر الذي اهلك الفار في
    جحره ومع انتظار المولود يتبادل جنقو ام بادر التحية والسلام والشوق مع اهله
    واسرته واصدقاءه ومع دعوات الجميع جاءت الفرحة الكبري لان النتيجة كيلو دهب
    اوقراريط و... وما ان استلم الجنقو دنانيره قلب للجميع ظهر المجن فقد فتح صفحة
    جديدة عنوانها الجحود بالنعمة تجد في متنها خيانة الصديق الزميل ببئر تقرو والتنكر علي أصدقاء الأمس ولعله لا يفكر
    الا في الزواج من بنات الحور والذهاب الي ام درمان لشراء رزم من الذهب للعروس
    المرتقبة وعشرات من مركوب جلد النمر الي جانب جلاليب الناقر وعمة ترباس وموبايل
    ذات تقنية ذكية وان لم يحسن استخدامه والنظارة والساعة ..الخ وبهذا قد اكتمل صورة
    الصبي القدال وعند الرجوع الي نقطة الانطلاق يتبختر علي أصدقاء الأمس . نتمنى
    للجميع التوفيق والنجاح فيما يصبون اله ونتمنى الا يغير المال سلوكهم وطباعهم
    واعرافهم وان يذكروا الله بكرةً وأصيلا وعليهم ان ينتبهوا الي ان المصائب بدت تلوح
    في الافق في منجم تقرو وكأنها نذر شر .
    نسأل الله ان يجعل البلد كلها امنا مستقرا .
    avatar
    ابو انور
    مراسل

    عدد المساهمات : 10
    نقاط : 22
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/10/2011
    العمر : 42
    الموقع : جدو

    رد: اياكم والحجود بالنعمة يا عمال منجم تقربو

    مُساهمة من طرف ابو انور في الأربعاء يوليو 31, 2013 4:46 am

    لك الشكر والتقدير الاخ الرشيد الرشيد لقد داومتنا على النقر على احس الاوتار في الحياة العامة والثقافة الميدوبية.
    يقول الحق تبارك وتعالى (( مايغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)) قد يلاحظ الناظر الى الحياة العامة لقبيلة الميدوب قد مرت بمراحل متعدة إبتداءً من الهجرة الاولى والوثنية والفقر والمجاعات التي اجتاحت المنطقة والتي من اشهرها سنة الجوع الاحمر المشهورة بمجاعة سنة ستة (سنة 1306هـ) الى ان تغيرت نظم الحياة الاجتماعية للقبيلة بعد ان انتشر الاسلام وسطهم وان لم يعتنقوه للتو، وكانت نتيجتها ان انعم الله عليهم ببركات من السماء والتي كانت ايضاً نتيجتها تكوين كمية هائلة من الثروة الحيوانية بانواعها المختلفة ثم تلتها التفاخر بتلك الثروات ايما تفاخر وتركنا الواجب الديني والاجتماعي وراء ظهورنا كأنما لا يعنينا بشيئ، ثم بدت بوادر السخط الرباني منذ فجر السبعينيات وحتى الان بوابل من السنين العجاف والتي ذهبت بأكثر من 99% من تلك الثروات التي تفاخر الناس بها بالامس من غير زكاة ولا صدقة  وكذلك النزاعات الطاحنة كغيرها من المجتمعات التي افسدت حبل الود بينها ورب الكون. الا وان هنالك بعض مؤشرات الرجوع الى الله قد لاحت في الافق في السنين الاخيرة بعد ان تعرف معظم المالكين للثرو الحيوانية انه عليهم واجب الزكاة والصدقات  ففعلوها وان كانت كثيراً ماحصلت بتدخل من الدولة، كما لفت انظار كثير من المهتمين العددية المحترمة جداً من حجاج بيت الله الحرام الذين يخرجون سنوياً من المجتمع الميدوبي. ومن نتائج كل ذلك ان فتح الله علينا ببركات من السماء والارض وكان خريف العم الماضي خير دليل كما ظهرت مناجم الذهب هنا وهناك واشهرها منجم تقرو. وظننا اننا قدر غيرنا ما بأنفسنا وغير الله ما بنا، ولكن هيهات هيهات وشتان ماظننا وما نحن فيه.
    لقد استخدمنا نعم الله في معصيته، منا من جعل الله له قيراطات من الذهب فنسي حتى قول الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ومنا من جعل الله في حوزته شيئ من الابل فاقسم ان يألفها (يجعلها الف رأس) دون الاهتمام بالزكاة والصدقات. فبالله عليكم انظروا الى ما حدث في جبل عامر اكبر مناجم الذهب في السودان على الاطلاق وانظرو الى خريف هذا العام وقد تأخرت عن الموعد الطبيعي. فبالله عليكم لا تنسوا ان فيكم من يحتاج الى سمح الكلم وفيكم من يحتاج الى الزكاة والصدقات قبل ان تنتعل مركوب نمر أو تملك ألفاً من الابل وبالله عليكم انظروا الى اوضاع مدارسنا  وأطفالنا يدرسون تحت الاشجار (ان وجد) ونحن لم نزل غير مسلحين بالعلوم حتى الضرورية منها، فبالله عليكم دعونا نرجع الى الله وبالله عليكم لا تعصوا الله بأنعمه والا الله يكضب الشينة (إن الله صعب حربه)

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 3:57 pm