منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

مرحبا بك ضيفنا الكريم اهلا ومرحبا بك والبيت بيتك
منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

تراث ثقافة حضارة تاريخ ناصع وحاضر مشرق

المواضيع الأخيرة

» مبروووك للهلال
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:43 pm من طرف مالك ادم

» لماذا نكتب ؟! ولماذا لا يكتبون
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:26 pm من طرف مالك ادم

» Inrtoduction to Midob Tribe
الخميس أكتوبر 23, 2014 9:10 am من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» الشباب والنوع الاجتماعى
الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm من طرف alika hassan

» رئاسة الجمهورية تصدر بيانا حول التناول السالب للقضايا الأمنية والعسكرية والعدلية
الثلاثاء مايو 20, 2014 2:08 pm من طرف مالك ادم

» مفهوم الردة في الإسلام
الإثنين مايو 19, 2014 2:54 pm من طرف مالك ادم

» عيد مبارك عليكم
الجمعة أكتوبر 25, 2013 5:54 am من طرف omeimashigiry

» التحضير للمؤتمر الجامع لقبيلة الميدوب
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 1:33 pm من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» ماذا يجب أن نفعله في رمضان؟
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:26 pm من طرف Ù…الك ادم

التبادل الاعلاني

تصويت

التبادل الاعلاني


    جبل نار بتلودي فرح بقدومك الشهيد احمد موسى نمر

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 108
    نقاط : 307
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/06/2009
    العمر : 51

    جبل نار بتلودي فرح بقدومك الشهيد احمد موسى نمر

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أكتوبر 31, 2012 4:03 pm

    بقلم: محمود خالد
    حضر إلينا الرائد معاش عبد الله موسى فضة وفي عينيه بريق وذكاء يصحبه الأستاذ الباحث عبد الحميد حسن أنعم الله عليه بالصحة والعافية يعرض مشروعا ثقافيا وإعلاميا وتنمويا وكل ما ذكروا واجبات أو عقبات يأتي اسم العقيد شرطة وقتها أحمد نمر معتمد الرئاسة بالفاشر.
    علمنا يقينا بأن هذا الاسم غير، والذكر لرجل غير عادي
    وما أن مرت أيام قلائل ونحن نحضر الفريق الفني للسفر إلى الفاشر والأخ الكريم عبد الحميد حفظه الله وزاده علما وصبرا وصحة يحضر المواد العلمية ويخط الاسكربت وميدان الإعداد والتصوير إلا ويأتي القائد فضة بخبر عجيب أن المعتمد أحمد نمر سيحضر غدا لأمر ومهمة جديدة يريد أن تضاف إلى مهام الوفد، وهي لا بد من إضافة عدد من الدعاة إلى الوفد.
    ما لهذا الرجل ضابط الشرطة والمعتمد برئاسة ولاية شمال دارفور والدعوة والدعاة، وما لنا ومهمة أخرى لوفد تلفزيوني وفني، وأفادنا الأستاذ فضة أنه يريد التمهيد للقاء مع مدير منظمة الدعوة الإسلامية د. عبد الله سيد أحمد والمرحوم فضيلة الشيخ الكاروري وأمين وزارة الثقافة والداعية الأستاذ الكرنكي.
    ما نزل الشهيد أحمد نمر الخرطوم حتى بادر إلى زيارتنا وكان أول لقاء لنا معه سعدنا وهويحدثنا ويجيب عن استفساراتنا ويضع أمامه الأستاذ عبد الحميد أوراقا ومعلومات خطيرة مثلت محور نقاشنا مع إدارة وقيادة منظمة الدعوة الإسلامية. وحقيقة ما كانت تحمله تلك الأوراق من معلومات وأرقام وصور خطير خطير، فلقد كانت تمثل وثائق دامغة عن تورط منظمة تبشيرية تدعو لإخراج أهل الميدوب بشمال دارفور من الإسلام إلى المسيحية، ووفق مشروعات علنية وليست سرية وترفق دراسات وافية عن الأهالي وأنشطتهم الاقتصادية ودرجات التدين وبعدهم عن المركز. والدعوة صراحة في نهاية المشروع مفتوحة لكل مسيحي أن يصلي من أجل إقامة كنيسة في شمال دارفور، ولقد كان عمر المشروع وقتها عامين. وكان يجدد سنوياً وكان ما به من صور ودراسة شاملة تدل على قصد واستهداف وفق نظم البحث العلمي والرصد والتحليل.
    صحبنا الشهيد اللواء إلى الرياض واجتمعنا بالدكتور عبد الله والشيخ الكاروري -رحمه الله- وبعد أخذ ورد توصلنا إلى أن منظمة الدعوة لا يمكن أن ترسل في صحبتنا دعاة. وهنا ظهر من الشهيد موقفا صريحا وقويا بأنهم كولاية لا يحتاجون إلى تمويل احد أو إذن من أحد حتى يدعو إلى الله وإلى الخير. فما كان من الدكتور عبد الله إلا وامضى قراره بأنهم ملتزمون بتكاليف «20» داعية بشرط أن يكونوا من خارج المنظمة. واقترح أن يكونوا من هيئة الدعوة أو غيرها على ما أذكر. ولقد كان ذلك في العام 1993م.
    بعد إعداد وتحضير للوفد تحركت مقدمته إلى مدينة نيالا وبعد أيام تحركنا نسبقهم إلى الفاشر، فوجدنا الشهيد نمر قد أعد كل شئ، وزاد عليه الوزير الدكتور والأديب والشاعر فرح شادول وكان وقتها وزيرا للصحة بولاية شمال دارفور ضيافة واستقبالا، وجاء ترحاب وزير الرعاية الأستاذ خليل الذي استضاف ابنتنا الأستاذة الإعلامية حاليا بقناة (الشروق) إيمان بركية بمنزله بالفاشر، وأولتها حرمه كامل عنايتها وطيب استقبالها ووفادتها.
    إن للشهداء علامات تبين الفوارق وتظهر التميز. فالرجل أحمد نمر الذي يهب من أجل أهله الميدوب بأقصى شمال دارفور وهم يسوحون مع إبلهم ويسأل عن أحوالهم ومعاشهم ، وفوق ذلك يحمي ويذود عن إرثهم ودينهم حقيق أن ينظر الله إليه ويصطفيه شهيداً.
    وقف الشهيد مودعاً وهو يسلمنا جهازه الثريا أو الـ(جي بي اس) ويقول انتم ذاهبون إلى صحراء ومجاهل لا تعلمون عنها شيئاً، وإنني مبين ومبرمج لمعظم المواقع حتى العطرون والحارة وجبل عيسى والمالحة، وإن أخونا فضة هذا يعرف الكثير من المواقع، فما دمتم بصحبته فإن كل أموركم إن شاء الله ستسير بخير وبركة.
    هذا هو الشهيد أحمد يظهر أمامك كطيف لا تحتاج إلى عناء كثير لتبحث عنه خارج مقر الحكومة، ولا تحتاج إلى ساعات لتقنعه بعمل، فلا يعرف المطل ولا يحدث بما لا يعرف ولا يعد بما لا يملك، دقة ونظاماً وهيبة وسمتاً تعلم منه، كيف لا وهو ضابط الشرطة السودانية، كيف لا وهو خريج كلية الشرطة، كيف لا وهو رجل القانون، كيف لا وهو معتمد شئون الرئاسة.
    رحم الله الشهيد اللواء الدكتور أحمد نمر وعوض فقد أهله والرائد معاش عبد الله فضة صبراً وشفاعة، فلقد كان رأيه بين أهله نصيحة لا تحيزاً، وحكمه وهو ابن السودان كله ورحم الله رجلاً منا لم يذب في قبيلته ولم يمنعه حسب ولا قربى من أن يحكم بحق ويشهد بحق، ورحم الله رجلا حبر بكلماته صفحة ساحات الفداء بصحيفة «الإنتباهة» الغراء
    ونسأله أن يكتب الشفاء لأستاذنا عبد الحميد، وأن يملأ كليتيه عافية وصحة بعد نجاح عملية نقل الكلى لأنه كان سبباً في تعرفنا على هذا الشهيد.
    ابكي يا جبال الميدوب وبئر المالحة وانفثي يا براكين جبال عيسى ويا بئر الحارة اسقي فالدلاء ما زالت منك موصولة بالعطاء ولا يفوتني أن أعزي بقية الفريق الذي نعم بصحبة الشهيد المخرج عادل الياس، وفني الإضاءة علاء الدين محمود، والمخرج بكري المليجي، وإيمان بركية، والمصور عاطف الحاج والمصور مهدي.
    والسلوان لأهله ورفاقه وزراء ومعتمدي حكومة شمال دارفور وواليهم الفريق إبراهيم سليمان فى ذلك الوقت .
    اليوم ينعم جبل تلودي أرض ومولد الشهيد عبد الفضيل الماظ، وعاصمة المديرية العتيقة بمقدمك وسرية كاملة من شهداء طائرة الانتنوف، ليكون العيد بالدم والأرواح لأرض حضن ابنها عبد الفضيل المدفع أمام المستشفى العسكري بالخرطوم من أجل تحرير السودان كله من الإنجليز، وليكن عزاءه براءة من الذين تبرأوا من حركة اللواء الأبيض، وكانوا يدعون أنهم يحررون السودان من الإنجليز، وبراءة من مذكرة الانكسار التى وقع عليها عدد منهم بجريدة (الحضارة) وهم ينكسرون أمام الحاكم العام، وما زال أحفادهم ينكسرون أمام عرمان وأذيال الحركة مطية الأمريكان واليهود.

    نشر بتاريخ الثلاثاء, 11 أيلول/سبتمبر 2012 13:00





    _________________
    مع تحيات ادارة منتدى مجتمع الميدوب

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:55 pm