منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

مرحبا بك ضيفنا الكريم اهلا ومرحبا بك والبيت بيتك
منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

تراث ثقافة حضارة تاريخ ناصع وحاضر مشرق

المواضيع الأخيرة

» مبروووك للهلال
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:43 pm من طرف مالك ادم

» لماذا نكتب ؟! ولماذا لا يكتبون
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:26 pm من طرف مالك ادم

» Inrtoduction to Midob Tribe
الخميس أكتوبر 23, 2014 9:10 am من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» الشباب والنوع الاجتماعى
الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm من طرف alika hassan

» رئاسة الجمهورية تصدر بيانا حول التناول السالب للقضايا الأمنية والعسكرية والعدلية
الثلاثاء مايو 20, 2014 2:08 pm من طرف مالك ادم

» مفهوم الردة في الإسلام
الإثنين مايو 19, 2014 2:54 pm من طرف مالك ادم

» عيد مبارك عليكم
الجمعة أكتوبر 25, 2013 5:54 am من طرف omeimashigiry

» التحضير للمؤتمر الجامع لقبيلة الميدوب
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 1:33 pm من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» ماذا يجب أن نفعله في رمضان؟
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:26 pm من طرف Ù…الك ادم

التبادل الاعلاني

تصويت

التبادل الاعلاني


    رد على مقال ام بياضة وحصاد السراب بقلم حماد رمضان

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 108
    نقاط : 307
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/06/2009
    العمر : 52

    رد على مقال ام بياضة وحصاد السراب بقلم حماد رمضان

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء ديسمبر 28, 2011 9:42 am

    مشاركة حماد رمضان مختار عيسي ابن جبال الميدوب - الأربعاء 14 ديسمبر 2011 - 10:20
    بسم الله الرحمن الرحيم
    رد على مقال / مشروع أم بياضه وحصاد السراب
    جاء في صحيفة التيا ر بتاريخ 13سبتمبر 2011العدد(744)تحت العنوان مشروع أم بياضه وحصا د السراب بمقال إدريس ادم حسن وأشار إلي الدعم المالي للمشروع يقدر بعشرين مليا ر في خلال الأعوام 2005-2007 م ثم عن تحويل المشروع من الاتحادي إلي ولائي ولم يتم تمويله حتى 2010 م ومن خلال أجزاء سطور المقال ل كشف بما حدث لمشروع في عهد المدير الحا لي (احمد نا قه) با ن هذا المدير يدور حوله شبها ت انه قام بتسليم أما نة الولاية مبلغ مائة وخمسون ألف جنيه تحت بند مساهمه لبرنا مج حصا د المياه , ومن جهة أخري شكل السيد المدير لجنة مشتر وات برئا سته لشراء معدات ب(500) ولم يقدم الفواتير لإجراء العملية الحسا بيه وعند مطالبة محا سبين المشروع له بالفواتير قام بنقلهم .
    وفي هذا الصدد قد لا اختلف معه واتفق أن تكون الانتقادات بناء لأجل إصلاح المعوقات ت التي واجهت المشروع ولا يمكن السكوت عنها والساكت عن الحق شيطا ن اخرس , لابد من كشف الحقيقة كما ظهر جليا بعض المعلومات عن المشروع , ما لم نعمله من قبل ومن الممارسات الخاطئة التي أعاقت إنتاج المشروع ,حتى أدت إلي درجة الصفر والتجاوزات مع بروز رائحة الفساد النتنة يشتم من خلال تصرفات المدير الحالي يبدو الدليل واضح في علاه بذلك استطيع أن أضيف بما نراه الآن بخصوصي مشروع أم بياضة الزراعية لتنمية الريف.
    تأسس مشروع أم بياضة في عهد حكومة مايو في عام 1976م في أثناء زيارة اللواء الباقر أحمد قام بها إلي جبا ل الميدوب وفي نفس الوقت وضع حجر الأساس لمدرسة المالحة المتوسطة وجمارك المالحة بين السودان وليبيا وفي أثناء استقبال اللواء البا قر أكرموه بهديه من الخرفا ن وسعادة اللواء بعد أن قدم التحية للجماهير وشكرهم في الهدية وقال :أنا امنح من الما ل الميدوب الما نحه لي للمدرسة المالحة المتوسطة التي وضعت حجر الأساس لتو لبنا ء فصول دراسية , منذ تلك الفترة تأثر حديث اللواء وما زال راسخا في الوجدان ويحفظون له الجميل من كافة أبناء جبا ل الميدوب ويرحمه الله ويسكنه في جنا ت النعيم.
    ولكن هذا المشروع الذي تأسس لأجل تنمية المنطقة غابت عن عيون أهل المنطقة كانو بعيدين عن كل ما يدور حول المشروع ولا يعملون شي حتى مقر مجلس إدارة المشروع لطيلة فترات الماضي .
    وظهرت الحقيقة في عهد حكومة الإنقاذ في عام 2005م وكانو في وراء كشف الحقيقة كان الأخ مصطفي مقدم ووفد من أبناء المنطقة بعد أن كابدوا المشقات واخترقوا كل الحواجز البروقراطيه حتى وصلوا لحقيقة المعضلات والمشكلات التي تواجه المشروع إلي السيد ألتيجاني ادم الطاهر واستمع إليهم أكثر مما يتكلم إلا با لعوده إلي الحق والإصلاح وتدخل سريع لحسم مشكلات المشروع وبذل جهدا مقدراً مع وزارة الزراعة الاتحادية للنهوض إلي التنمية حتي تمكن من كفاية الحاجة المحلية والولائية وتم تشغيل أبناء المنطقة في المشروع بهذا وجدت قبولا شعبيا وكانوا واثقون في كل ما تقوم به وزارة الزراعة الاتحادية في اتجاه المشروع با شراف من أبناء المنطقة العاملين في المشروع تحت مراقبة وزارة الزراعة الاتحادية.
    أما بخصوص تحويل المشروع من الوزارة إلي الولاية,يبدو لا اعتراض عليها من احد طالما محلية المالحة من إحدى محليا ت شمال دارفور يجب أن تستفيد الولاية من المشروع دون هيمنه وسيطرة لا أن يكون (لشيء في نفس يعقوب )إذا رصدت ميزانية المشروع مقدره بعشرين مليار كما في أعلاه بكل صراخه إن المبلغ كبير جداً لايستهان حتي يخيب أمل النجاح من إنتاج أي نوع من المحاصيل الغذائية إذا قورنت الميزانية مع المساحة المقترحة للزراعة ,والسؤال ,كم من مساحة المشروع التي تمت زراعتها ؟والاجابه عند الجميع هو عدم النجاح يرجع أسبابه لانخفاض المساحة المزروعة وعدم التمويل المالي وأين تذهب ومن يسيطر عليها منذ أيلولة المشروع للولاية إلى الفشل المستدام ولم نجد حتى من الإنتاج الموسمي مثل الطماطم ،البصل ، البطيخ ،البامية وفي نفس الوقت صرح السيد مدير المشروع (أحمد ناقة) عبر إذاعة امدرمان وقال إن إنتاج مشروع أم بياضة يوازي الولاية الشمالية من إنتاج القمح ولم نرى شيء ملموس حتى الآن على ارض الواقع واستمرار الفشل يشمل مجلس الإدارة كما كان المدير السابق الذي ترك لنا الغبن والندم وكما هو حال المدير الحالي .
    وجاء في فقرة من فقرات مقال الأخ إدريس ، إن المدير قام بالتصرف في مبلغ 150.000الف جنيه لبرنامج حصاد المياه ، والحقيقة مشكلة المياه هي إحدى المشاكل التي تعاني منها ولاية شمال دارفور وبصفة خاصة عانت منها منطقة جبال الميدوب منذ زمن طويل وحتى الآن ، هذه المساهمة .لا خلاف عليها ومن الضرورة يجب مساهمة كافة أبناء الميدوب بل من أموالهم الخاصة وليس من مال المشروع طالما لأجل توفير الماء للإنسان والحيوان هذا عمل إنساني وجماعي قبل أن يقوم به السيد مدير المشروع بصفه فرديه وبدون علم ابنا المنطقة بذلك أدت إلي التوجس أن تذهب هذا الأموال من غير المكان المخصص لها وتأكد من ذلك وأزال الشكوك من عقول الناس أن يكون أمام القانون والعدل لمساءلة مدير المشروع في التهم الموجه إليه حتي ينال البراءة من براءة الذئب من دم ابن يعقوب .
    من جانب آخر ,شكل السيد المدير لجنة مشتر وات برئاسته هذان الأمران مخالفان قد أعماه غرور السلطة في إصدار قرار نقل محاسب المشروع إلي موقع بعيدا من المشروع والسبب هو عندما طلب المحاسب من المدير عن قيمة المشتروات ,أن المدير أراد أن يغلق أبواب طلب الفواتير التي تحتوي علي قيمة معدات المشروع بمبلغ (500)وبالتالي يريد أن يكون الغموض والضبابية حتي تحول أموال المشروع إلى فوضى ومنع الآخرين عن معرفة أي معلومات ماليه ,مثل هذا الأسلوب دخيل علي المجتمع الميدوبي ولا يشبه أخلاقيات أبناء المنطقة .
    لذلك إن لم نقل الحق لا خير فينا في محاربة الفساد أينما وجد ة لابد من حرقه ونسفه حتي لا يتكرر وكذلك لم نتوقف خلف الأسوار بالفرجة ولا يمكن أن نسلم الراية للمفسدين حتي يفعلون ما يريدون في إهدار الأموال العامة.
    لكن لم ينكر أن هناك جهود من قبل جنود مجهولين في المشروع يعملون بصمت ليلا ونهارا حتى لا يشعر بهم أحد إلا من يتابعهم عن قرب بكل صدق وأمانه في سبيل إصلاح المشروع لسد حاجة المنطقة ثم لعامة الناس .
    وأيضاً من أبناء المنطقة يوجد شخصيات جديرة بالتقدير والاحترام بكل حقيقة أضافوا الكثير في الجانب السياسي والاجتماعي ما زالوا بالتواصل وساهم كل منهم بما يستطيع وترك كل منهم بصمه ما في منطقة جبال الميدوب وانتقل بعضهم إلى مواقع مهمة في الدولة حتي نالوا مناصب قوميه مثل ما تهمهم القضايا القومية أيضا ومشكلة المشروع جزء لا يتجزأ من القضية القومية يجب تدخلهم سريعا في أمر المشروع يتطلب وجودهم مهم للغاية لحسم المشاكل في اقرب وقت ممكن لحد التجاوزات والقرارات الخاطئة في اتجاه المشروع وإيقاف التجارب الفاشلة التي أقعدت المشروع ولتغيير وجه البشع لمصاصي أموال المشروع من غير وجه الحق وتغيير النسخة المختلفة القديمة ,وخصوصا إذا تطور الفساد يهدر المال ويعوق النمو الاقتصادي ويفقر الشعب ويضر البيئة ويزيد معدل الجريمة ويسئ للديمقراطية.
    في تقديري أن الحل سهل وبسيط والتخلص من أزمة المشروع إذ تم بدون تطبيق نظرية خلوها ( مستورة) من الصعب للغاية أن يقبله الرأي المحلي في استمرار المدير الحالي يرجع لأسباب كثيرة .... المواطنين يقولون إن الدولة منحتنا أموال هائلة لتنمية وترقية الأوضاع المعيشية إلى الأفضل وخسارة أن تضيع في أفواه المفسدين والانتهازيين .
    نواصل في الحلقة القادمة تحت عنوان ...... ميدوب اليوم ليس مثل الأمس ، دعوة ديوان المراجع العام للمشروع لا يستبعد .
    حماد رمضان مختار عيسى



    _________________
    مع تحيات ادارة منتدى مجتمع الميدوب

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 20, 2018 10:40 pm