منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

مرحبا بك ضيفنا الكريم اهلا ومرحبا بك والبيت بيتك
منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

تراث ثقافة حضارة تاريخ ناصع وحاضر مشرق

المواضيع الأخيرة

» مبروووك للهلال
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:43 pm من طرف مالك ادم

» لماذا نكتب ؟! ولماذا لا يكتبون
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:26 pm من طرف مالك ادم

» Inrtoduction to Midob Tribe
الخميس أكتوبر 23, 2014 9:10 am من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» الشباب والنوع الاجتماعى
الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm من طرف alika hassan

» رئاسة الجمهورية تصدر بيانا حول التناول السالب للقضايا الأمنية والعسكرية والعدلية
الثلاثاء مايو 20, 2014 2:08 pm من طرف مالك ادم

» مفهوم الردة في الإسلام
الإثنين مايو 19, 2014 2:54 pm من طرف مالك ادم

» عيد مبارك عليكم
الجمعة أكتوبر 25, 2013 5:54 am من طرف omeimashigiry

» التحضير للمؤتمر الجامع لقبيلة الميدوب
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 1:33 pm من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» ماذا يجب أن نفعله في رمضان؟
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:26 pm من طرف Ù…الك ادم

التبادل الاعلاني

تصويت

التبادل الاعلاني


    ((وفقدت مكتبة تمشي علي قدمين ))

    شاطر
    avatar
    Rashid Abdelrhman Ali
    مراسل

    عدد المساهمات : 153
    نقاط : 425
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 38
    الموقع : rashid

    ((وفقدت مكتبة تمشي علي قدمين ))

    مُساهمة من طرف Rashid Abdelrhman Ali في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 1:40 pm

    إن من الأشجار ما يموت واقفاً

    الحاج آدم عبد الله حسن ذلك الطود الشامخ والهرم السامي يلبي نداء ربه لتذهب روحه إلي باريها بعد بضعة أيام من رحيل رفيقة حياته السيدة الفضلى الحاجة فاطمة لهما المغفرة والرحمة .

    والحاج ادم قد حاولنا سابقاً إن نسلط بصيص من الضوء علي سيرته الذاتية ولكن القلم والمداد تمردا علي عصياً لتضيع الكثير مما كان ينبغي أن يعرفه الأجيال القادمة عن تلكم التاريخ الناصع لهذا الأسطورة ،فالحاج ادم كان علماً في رأسه نار وكان لؤلؤة مجالس الميدوب في كل المحافل بل عرفته كل قبائل دارفور .إنه رجل عرفته كل الناس الصغير والكبير ،الأمي والمتعلم،الراعي والمزارع،المعلم والتلميذ،فهو الحاج ادم المعلم والضابط الإداري والمأذون الشرعي والمؤرخ التراثي والفنان المبدع في الخـــــــــط العربــــــــــي وقد رحل معه كل ذلك ،إنه فقد جلل ـــ وهنا تذكرت مقولة الدكتور شرف الدين الأمين الذي يقول ((إذا مات رجل مسن فقدت مكتبة عظيمة)) فالحاج ادم كان مكتبة عظيمة يمشي علي قدمين وها نحن اليوم نبكيك ونبكي علي كل معلومة ثقافية وتاريخية وتراثية ضاعت هدراً، والله إن القلب يحزن والعين تدمع وإنا لفراقك يا الحاج ادم لمحزونون .تعازينا موصول الي أسرة المنتدى ولأبنائه وبناته وأحفاده وكل قبيلة الميدوب .

    نسأل المولي القدير أن يرحمه رحمة واسعة ويتقبله مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً .
    ((إنــــا لله وإنــــا إليــــــه راجعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون))

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 19, 2018 12:45 am