منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

مرحبا بك ضيفنا الكريم اهلا ومرحبا بك والبيت بيتك
منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

تراث ثقافة حضارة تاريخ ناصع وحاضر مشرق

المواضيع الأخيرة

» مبروووك للهلال
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:43 pm من طرف مالك ادم

» لماذا نكتب ؟! ولماذا لا يكتبون
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:26 pm من طرف مالك ادم

» Inrtoduction to Midob Tribe
الخميس أكتوبر 23, 2014 9:10 am من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» الشباب والنوع الاجتماعى
الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm من طرف alika hassan

» رئاسة الجمهورية تصدر بيانا حول التناول السالب للقضايا الأمنية والعسكرية والعدلية
الثلاثاء مايو 20, 2014 2:08 pm من طرف مالك ادم

» مفهوم الردة في الإسلام
الإثنين مايو 19, 2014 2:54 pm من طرف مالك ادم

» عيد مبارك عليكم
الجمعة أكتوبر 25, 2013 5:54 am من طرف omeimashigiry

» التحضير للمؤتمر الجامع لقبيلة الميدوب
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 1:33 pm من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» ماذا يجب أن نفعله في رمضان؟
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:26 pm من طرف Ù…الك ادم

التبادل الاعلاني

تصويت

التبادل الاعلاني


    الشباب والنوع الاجتماعى

    شاطر
    avatar
    مالك ادم
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 101
    نقاط : 295
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/11/2010
    العمر : 46
    الموقع : http://alhajmelih.foruma.biz/

    الشباب والنوع الاجتماعى

    مُساهمة من طرف Ù…الك ادم في الثلاثاء مارس 01, 2011 2:55 pm

    * من هم الشباب ؟

    مفهوم
    الشباب هو ظاهرة اجتماعية تشير إلي مرحلة من العمر تعقب مرحلة المراهقة،
    وتبدو خلالها علامات النضج الاجتماعي والنفسي والبيولوجي واضحة. ويعد
    الشباب أكثر الشرائح الاجتماعية تفاعلاً مع التغير الحادث في المجتمع.


    وتتجه
    معظم المجتمعات إلي تحديد بداية مرحلة الشباب ونهايتها وفقا لعدد من
    المعايير، وقد تلجأ – كما كان الأمر في المجتمعات التقليدية – إلي طقوس
    يتعين علي الإنسان المرور خلالها كي يكتسب المكانة الاجتماعية التي يتمتع
    بها الشباب.


    وتحديد
    مفهوم الشباب يتطلب إلقاء الضوء علي زوايا عديدة: فهنالك أكثر من اتجاه
    يتعلق بهذا الموضوع، هنالك اتجاه يميل إلي الاعتماد علي متغير العمر الذي
    يقضية الفرد في أتون التفاعل الاجتماعي، وعنهم الشباب من الفئة العمرية
    15-24 سنة وهي الفترة التي يكتمل فيها النمو الجسمي والعقلي علي نحو يجعلة
    قادرا علي أداء وطائفة المختلفة.


    ونجد
    الأمم المتحدة بهذا التعريف، إننا نجد في هذا التعريف العمري إجحاف ظاهر
    لشباب العالم الثالث أو النامي نسبة لان مجتمعات الشباب تختلف علي حسب
    الظروف الاجتماعية والثقافية والاقتصادية لكل مجتمع عن الأخر وإننا مع عدم
    قبول هذا التعريف.


    إن
    الاتجاه الثاني يأخذ بمعيار النضج والتكامل الاجتماعي للشخصية، ويتجه
    أصحاب هذا المعيار إلي تحديد مجموعة من المواصفات أو الخصائص التي تطبق
    كمقياس علي أفراد المجتمع، بحيث نستطيع أن نميز الشباب عن غيرهم من
    الفئات، بغض النظر عن المرحلة العمرية.


    والواقع
    إن التصور الصحيح عن الشباب ينبغي أن يأخذ في اعتباره هذين المعيارين في
    أن واحد.ومن ثم يمثل الشباب في المجتمع فئة عمرية، تتسم بعدد من الصفات
    والقدرات الاجتماعية والنفسية المتميزة، وتختلف بداية هذة الفئة العمرية
    ونهايتها باختلاف الأوضاع الاجتماعية والنفسية والاقتصادية والثقافية
    السائدة في المجتمع.


    وبناءً
    علي النقطة الأخيرة نجد إن تعريف الشباب يتباين من الناحية العمرية فبعض
    الدول تعرفة بأنه من 18 – 35 والبعض الأخر من 18- 30 عام أي انه غير متفق
    علية نسبة لما ذكر سابقا.




    حالة الشاب الميدوبى :

    سوف نطرق لحالة الشباب في المحاور التالي، هي:
    1- المحور الاقتصادي:
    أ ) البطالة: نجد إن نسبة البطالة وسط الشباب عالية و تقدر بحوالي 15%. خاصة خريجى الجامعات .
    ب) ضعف البرامج والسياسات التدريبية.
    2- المحور الصحي:
    ب) ضعف مشاركة الشباب في وضع و تنفيذ وتقيم البرامج الصحى
    3- المحور التعليمي والثقافي :
    أ ) ارتفاع نسبة خريجي الجامعات والمعاهد العليا مع عدم ملائمة التخصصات مع سوق العمل
    ب) ضعف استخدام الانترنت .
    ت) ارتفاع نسبة الأمية .
    ه ) عدم مراعاة المناهج التعليمية للنوع الاجتماعي
    وفى الحقيقة لدينا الكثير والكثير من الادباء والفنيين والدكاترة والاعلاميين والا واننا ينقصنا
    اشياء عدة اهمها التوعية والاسهام بمساعدة اهالى المنطقة عبر ندوات ثقافية ودينية ومتابعة معاناة الانسان الميدوبى ومراقبة التجار بعدم الاحتكار السلعة ومناشدة الناس عن الاحترام واتخاذ القرارات ومعرفة الافراد لموضع قوتهم وقدراتهم ووعيهم بمشاركة الفاعلة فى المجتمع
    وعلى الطلبة مراقبة المشاريع الزراعية من حيث الانتاج وتوزيعهم على الناس بتساوى من
    دون تدخل الاخرين عن طريق تأهيل الشباب لمقاومة ثقافة الطاعة والخضوع و والعمل على تغييرها وبناء الوعى والقدرات اللازمة لتغيير البنى والمؤسسات الاجتماعية ومن اهم العوامل
    التى تعمل على تشكيل رؤية الشباب هى الاعلام والعمل التطوعى وسبقا ناقشت الموضوع مع الاستاذ / ادريس ادم حسن والدكتور / احمد على بنيو
    والله الموفق.

    ادريس ادم حسن
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 76
    نقاط : 159
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 10/01/2011

    رد: الشباب والنوع الاجتماعى

    مُساهمة من طرف ادريس ادم حسن في الأربعاء مارس 02, 2011 2:28 pm

    لك التحية الاخ مالك ،تناولت موضوع جوهري بنسبة لشباب بصفة خاصة شباب المنطقة ،ولكن الحال الذي يعيش فيها الشباب هي ممنهجة وقائمة علي علقية التلقي لتنفيذ وفقا برامج وأوطر وضعتها الدولة السوادانية في حيز من الصعب ان تغير المسار ،وإنعدام التنمية وابسط المتطلبات الحياتي اليومي علي سبيل المثال الجانب الصحي هنالك مستشفي ولكن مع الاسف الشديد لم تجد ابسط الاحتياجات البسيطة وايضا هنالك نقطة مهمه يجب ان نقف عندها معظم الشباب الموجودون في المنطقة الان هم جيل الانقاذ بما فيه شخصي الضعيف لانني درست كل المراحل في المالحة فقط الجامعة خارج المالحة تخيل معي الاخ كيف نواكب النت وانا لم اسمع بها من قبل كيف اتواكب مع الذي ذهب الي الروضة في عمر مبكر ،حتي في لغة التخاطب اجد مشكلة ناهيك عن الالمام بالمعرفة .في كل الاحوال هو موضوع جوهري وندعو الجميع في تشخيص الداء حتي نجد العلاج


    _________________
    مع تحيات ادريس ادم حسن

    alika hassan

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/05/2014

    رد: الشباب والنوع الاجتماعى

    مُساهمة من طرف alika hassan في الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm

    بما ان عمر الموضوع قديمه نوعا ما ولكن لشكرم جيزيل الشكر
    الاخ مالك وادريس عمر علي تناولكم لمواضيع مهمه مثل هذا
    واقول كلنا معكم وجاهدين ان نخرج شبابنا الي بر الامان .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 3:13 pm