منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

مرحبا بك ضيفنا الكريم اهلا ومرحبا بك والبيت بيتك
منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

تراث ثقافة حضارة تاريخ ناصع وحاضر مشرق

المواضيع الأخيرة

» مبروووك للهلال
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:43 pm من طرف مالك ادم

» لماذا نكتب ؟! ولماذا لا يكتبون
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:26 pm من طرف مالك ادم

» Inrtoduction to Midob Tribe
الخميس أكتوبر 23, 2014 9:10 am من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» الشباب والنوع الاجتماعى
الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm من طرف alika hassan

» رئاسة الجمهورية تصدر بيانا حول التناول السالب للقضايا الأمنية والعسكرية والعدلية
الثلاثاء مايو 20, 2014 2:08 pm من طرف مالك ادم

» مفهوم الردة في الإسلام
الإثنين مايو 19, 2014 2:54 pm من طرف مالك ادم

» عيد مبارك عليكم
الجمعة أكتوبر 25, 2013 5:54 am من طرف omeimashigiry

» التحضير للمؤتمر الجامع لقبيلة الميدوب
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 1:33 pm من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» ماذا يجب أن نفعله في رمضان؟
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:26 pm من طرف Ù…الك ادم

التبادل الاعلاني

تصويت

التبادل الاعلاني


    المـالحـــــــــــة / عبد الله سليمان عبد الله

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 108
    نقاط : 307
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/06/2009
    العمر : 52

    المـالحـــــــــــة / عبد الله سليمان عبد الله

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 13, 2011 2:34 am

    تعتبر محافظة المالحة أو منطقة جبال الميدوب عموماً ، بيئة جاذبة نحو تنمية مواردها الإقتصادية والإجتماعية ، وهناك فرص اسثتمارية متنوعة خاصة لتنوع مصادرها الإقتصادية حيث تتركز في هذه المنطقة ثروات طبيعية هائلة من معادن ومخزون المياه الجوفية بالإضافة الي الموارد الزراعية والحيوانية والبشرية مما يتيح مكسباً اقتصادياً ضخماً . وينظر المؤرخون الي مناطق جبال الميدوب على انها كنز دفين ينتظر من يكتشفه بما تمتلكه من مقومات أساسية للتنمية المستدامة بمختلف أنواعها ، ويلبي حاجة التطور والتطلع نحو بناء آفاقها المستقبلية .

    الموقع والتضاريس :

    تتميز منطقة جبال الميدوب بمنطقة شبه صحراوية في اطرافها ، وتسود بها منحدرات متدرجة نحو الداخل وسلسلة جبلية ضخمة تتخللها كتلة من الصخور الآركية النارية الصلبة بفعل تعرض أجزائها للحركات الباطنية في العصور الجيولوجية المبكرة . وتقع منطقة جبال الميدوب في الجزء الشمالي الشرقي لدرافور، ويحدها شمالاً الولاية الشمالية وتمتد الي الحدود الليبيية عند العوينات . وغرباً مدينة كتم ودار زغاوة (أنكا) . وجنوباً مليط و تقابو في دار برتي وأيضاً متداخلة مع الزيادية في حجر الساري و ام هجليج وام قوزين . و شرقا حمرة الشيخ وام سنطةً مع الكبابيش في شمال كردفان .

    وتنقسم جبال الميدوب الي خمسة أقاليم طبيعية (فيزيوغرافية ) حيث تتوالي المرتفعات من الناحية الشمالية الشرقية الي الجنوبية الغربية على النحو التالي :

    المرتفعات الشمالية الشرقية " جبال أرتي "

    وهى عبارة عن سلسلة جبلية صخمة تتسلل أو تندفع بينها الأودية العميقة مثل وادي بلال ، وادي مجرور و وادي ويرة الذي يغذيه وادي ام سنيد ومرمرة من منطقة الحلف ، وتتوغل تلك الأودية في قلب كتلة جبال ارتي وتتجه شمالاً حتى تصب في وادي هور . وتضم مرتفعات آرتي جبل عيسى في سهول (كرة) . وهضاب بطران، كنانة و السريف . ومنخفضات عطرون ، كرب التوم والراهب . و واحة النخيلة ، وجبال عين بساروا ومنطقة العديد . ويبلغ ارتفاعها عند قمة آيجو حوالي 6000 ألف قدم فوق سطح البحر .

    المرتفعات الشرقية :

    تضم جبل أدرور التاريخي في شخاخا ، وجبال أنجرو ، و كبوجا ، وهضبة بديات وسهول أم بياضة الزراعية وكتلة جبل قدديم في الحداديات ومنحفض جميقلي وسلســــــــــلة تلال كتمايا " أورجل" ،و سهل حطان " تندورة " . وتسيل منها وديان عديدة أهمها أكسول .

    المرتفعات الجنوبية الغربية ( مرتفعات أبو قران )

    تقع سلسلة جبل أبوقران في الركن الجنوبي الغربي وتضم جبال كبرن ، وتوسال . ويبلغ إرتفاعها عند قمة (طلمة) مابين 1600 – 1700 قدم .

    المرتفعات الجنوبية :

    تضم جبال تقروة ، النصب ، لديات ، ساردلي ، قلي وسهول أفروة ، وتلال أبينة وكسكري ، ومنخفضات مضمضية ووادي عشر .

    سلسلة جبال التيقة :

    تقع في أقصى الشمال الغربي وقمتها 1400 مترا تقريباً

    المدن الرئيسية :

    المالحة (العقلية):

    تعتبر مدينة المالحة أو العقلية حاضرة الملك صياح جامع خير ، وتقع على بعد 87 كلم شمال ( الفاشر / مليط ) . ويقدر تعداد سكانها بحوالي( ثلاثين – اربعين ) الف نسمة . وكلمة المالحة تعني مكان الملح ( الجندقة أو العطرون ) نسبة لموقعها بجوار البحيرة البركانية التي تحتوي على الملح ، وليس للمياة المالحة كما يتبادر الي الأذهان . وتحيط بها الجبال العالية من الخلف والأطراف وتناسب فيها شلالات عديدة طوال العام ، وعيون جوفية عذبها ومالحة عند اعماق بسيطة في مشهد بغاية الجمال والروعة يسلب الأبصار ويوحي بالسكينة والطمأنينة لكل من يراها ، لذا يقصدها السواح وطالبو الإستشفاء ممن يعانون من أمراض الروماتيزم والآم الظهر والمفاصل .

    ماريقا :

    تعد ثاني أكبر مدن جبال الميدوب ، ويمتد تاريخها الى عصور سحيقة حيث كانت بمثابة العاصمة التجارية خلال عهد الملك جامع خير والملك أحمد انجري . وتتميز بالمياة النقية والرمال البيضاء .

    عين بساروا :

    تقع في قلب منطقة جبلية رائعة ، وهى عبارة عن بحيرة تنحصر بين الكتل الجبلية ، شيد بها خزان في سنة 1984 بتمويل الماني ولايزال بحالة جيدة يسهم في تجميع المياه الدافقة من الجبال للري . يمارس سكان هذه المنطقة نمط الزراعة التقليدية . وتوجد بها مغارة الملك منصور .

    من التحديات التي تواجه تحقيق واقع التنمية بمنطقة جبال الميدوب أبرزها :

    أولاً : خيار الإصلاحات التنموية :

    · الأمن - الكوادر المؤهلة - الدعم المالي - الإصلاح الإداري .

    ثانياً : تحديد أولويات تنفيذ المشاريع التنموية والخدمية :

    · تطوير المناطق الريفية بتحديث و تطوير البنية التحتية للمدن مثل : حلف ، حارة ، مدو، عشر ، مرصوص ، عين بساروا و ماريقا .

    · الإهتمام بقضية تطوير (الأمن - التعليم – الصحة – المياة )

    · إنشاء مراكز ثقافية تهتم بإحياء التراث بمناطق جبال الميدوب

    انجلترا ابريل 2007



    عبد الله ســـــــــليمان

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 8:14 pm