منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

مرحبا بك ضيفنا الكريم اهلا ومرحبا بك والبيت بيتك
منتدى مجتمع قبيلة الميدوب

تراث ثقافة حضارة تاريخ ناصع وحاضر مشرق

المواضيع الأخيرة

» مبروووك للهلال
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:43 pm من طرف مالك ادم

» لماذا نكتب ؟! ولماذا لا يكتبون
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:26 pm من طرف مالك ادم

» Inrtoduction to Midob Tribe
الخميس أكتوبر 23, 2014 9:10 am من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» الشباب والنوع الاجتماعى
الأحد مايو 25, 2014 3:45 pm من طرف alika hassan

» رئاسة الجمهورية تصدر بيانا حول التناول السالب للقضايا الأمنية والعسكرية والعدلية
الثلاثاء مايو 20, 2014 2:08 pm من طرف مالك ادم

» مفهوم الردة في الإسلام
الإثنين مايو 19, 2014 2:54 pm من طرف مالك ادم

» عيد مبارك عليكم
الجمعة أكتوبر 25, 2013 5:54 am من طرف omeimashigiry

» التحضير للمؤتمر الجامع لقبيلة الميدوب
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 1:33 pm من طرف Rashid Abdelrhman Ali

» ماذا يجب أن نفعله في رمضان؟
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:26 pm من طرف Ù…الك ادم

التبادل الاعلاني

تصويت

التبادل الاعلاني


    العلاقات الاجتماعية بين قبا ئل دارفور/ ادريس ادم حسن

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 108
    نقاط : 307
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/06/2009
    العمر : 51

    العلاقات الاجتماعية بين قبا ئل دارفور/ ادريس ادم حسن

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 13, 2011 2:13 am

    لفائدة القارئ لابد من الاشارة الي العلاقات الازلية بين الميدوب والزيادية حيث العلاقات كانت جيدة في اطار التعامل الاجتماعي لاسباب الرعي والصلة التي تربط الميدوب بجزء من اهل الكومه ونقصد هنا خشم بيت(تستي)وهذه الوشائج كفلت للتعايش بين القبليتين بروح التفاهم والتسامح المشترك .والاهم من ذلك نجد ان منطقة الميدوب من المناطق الاستراتيجية للرعاة ويتميز بئر المالحة بوجود ملح( الجندكة)ومناطق الجزو التي تمتد الي امتداد الجزو الشمالي من جبال الميدوب ولما كانت الحرفة الرئيسية التي تسود مناطق الميدوب والزيادية هي الرعي ونتاجا لذلك تتحرك القبائل المختلفة شمالا مع نهاية موسم الخريف وحتي فترة الشتاء بحثا عن نباتات الجزو هربا من الحشرات وغيرها في الجنوب ثم تتحرك جنوبا في الصيف وبداية الخريف ومن جراء ذلك نشاْت علاقات ذات بعد استراتيجي حيث يشاطرون البعض في الافراح والاتراح وعلي غرار ذلك لفترة من الفترات قام وفد من ادارة الميدوب الي الكومة للتعزية في اربعينية زعيم الزيادية ورئيس ادارتهم السابق عبدالله جزو والذي جذوره يرتبط بالميدوب.ورغم الاحتقان الذي ما زالت تلازم الطرفين ولكن املا ان يتجاوزو الامر بالمنطق والعقل وافتكر هذاالتعامل روتيني مهما كانت الجراح وهذا ديدن وادبيات الميدوب وسائر قبائل دارفور وبالتالى فان الزيارة لاتصب لاي دواعي سيااسية بل كانت ثمرة التعاون وتقوية العلاقات الاجتماعية بينهم وانا اعتقد ان هذه خطوة جيدة ونامل ان يشمل جميع القبائل ..والمعلوم لدي الجميع الحرب التي اوقد نارها.افكار محددة بين القبيلتين والتى خلفت ورائها اضرار بشرية ومادية ومعنوية ولم يلتئم الجراح حتي الان بالصورة المطلوبة ولكن قرار وقف اطلاق النار ملزم للطرفين حتي هذه اللحظة وهي واحدة من الخطوات التي تؤكد روح الاخاء والمودة ولكن مع الاسف الشديد الصلح النهائ لم يتم لتعثر بعض العوائق التي اصبحت عقبة في طريق منها مشكلة الحدود والحاكورة وهي مفتاح الحل لانها ترتبط بالانسان عاداته وتقاليده واعرافه متصلة مع بعضها البعض ومن اسباب التعثر ايضا سياسة الوطني غير الرشيدة التي تتعامل بعقلية ونهج (فرق تسد)وان القائمين بامر التنفيذ هم ربان ساسة المنطقة وعلي رأسهم معتمد المالحه السابق و بعض العمد كانوا متواجدون حيث شاكوا الادارة الاهلية في الكومة ولكن مانشره اذاعة الفاشر كانت مغايرة للاسلوب الذي انتهجه الادارة برئاسة الملك التوم الصياح وخططه.حيث جاءت في النشرة..ان وفد من ادارة الميدوب ذهب الي الكومة لابداء حسن النية وتمهيدا للوصول الي الصلح بين القبيلتين :نعم حسن النية موجودة ولكن هذا الخبر او الشرة بهذا الشكل يغير مفهوم وادبيات القبيلة واعرافها وتقاليدها وثوابتها رأسا علي عقب .في اعتقادي ان هنالك لادخال سموم الوطني متمثلة في ربانه ومن معهم في هندسة الامر ولكن ليعلموا الرَبان الجدد الحقائق لانهم ليس الممثلين الشرعيين لقبيلة الميدوب حتي يتحدثوا عن استراتيجياتها وسياساتها .افتكر هذا الشأن يهم بالدرجة الاولي رئيس الادارة من العمد والاعيان والتدخل فى شئون الادارة بهذه الطريقة تضر بالمنطقة ولذا فان المواطن لايؤمن على الاطلاق بالقيادة السياسية المفروضة ..ومثل هذه التصرفات سوف تأتى بنتائج عكسية مالم يوضع الامر برمته في يد رئيس الادارة الاهليةوالاعيان وقيادات المنطقة المحايدة ليقرروا بكامل الشورىوالشفافية..ان هؤلاءالرُبان الجدد ليس لديهم قاعدة يسندون عليها بل يمارسون الارترزاق السياسي الذى لن يفضى الى شئ غير المحافظة على مواقعهم وإمتلاء جيوبهم ولكن الادارة لها طقوسها وعاداتها وموروثاتها وبالتالى يجب علي الرُبان الالمام بها قبل إتخاذ القرارات اللاموضوعية وفي المقابل من حقهم ان يشًرعوا وينفذوا ويفصًلوا بطريقة التى يرونه مناسبا فى إطار تنظيماتهم ولكن ليس خصما على الادارة.وأقول الخلافات التى جرت بين الميدوب والزيادية هي نقاط واضحة لاتحتاج الى جدال وضياع زمن .ولتوضيح الامر اكثر ان هنالك اماكن محددة ومعروفه منذ الازمان تابعه لادارة الميدوب والزيادية تعتقد ان هذا غير صحيح..وأفتكر هذا من إختصاص الادارات الاهلية لذا اناشد إدارة الميدوب والزيادية ان يجلسوا سويا فى تصفية الخلافات دون الاستعانة باصحاب المصالح السياسية المغرضة والتى تضر بالنسيج الاجتماعى السائد بين القبيلتين وفى وجهة نظرى اذا وظفت المسائل بخطوات جادة دون تملية من جهات ذات صلة بالوطنى ودون إقصاء لاحد..فانا متأكد من الوصول الي حلول دائمة ومستدامة وتعود المياه الي مجاريها لاننا فقدنا الكثير من الطرفين سواء كانت فى الارواح أو الممتلكات وقد لاتعوض ولكن يجب ان يفكروا بعقل مفتوح حتى يتم الصلح بيننا وبين القبائل الاخرى ونبذ القبلية والعنصرية والجهوية التى لاتقدم ولاتأخر للوطن فى شئ ونتعايش من أجل الانسانية وإنسان دارفور والسودان وعلى قاعدة لاضرر ولاضرار...والله الموفق.
    ادريس ادم حسن..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 1:59 pm